منتدى طريق التطوير
عزيزي الزائر/ عزيزتى الزائرة يرجي التكرم بتسجيل الدخول
أذا كنت عضو هنا أو التسجيل أن لم تكن عضو وترغب في الأنصمام
إلي أسرة المنتدي سنتشرف في تسجيلك

شكــرا
إدارـــ ة المنتدي
 الصبرُ مِلاكُ الأمر 658560
Black Love

منتدى طريق التطوير

طريق التطوير اكبر منتدى لخدمات تطوير المواقع والمنتديات { دعم ، تطوير ، تصميم ، اشهار }
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  التسجيلالتسجيل  دخولدخول    


آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
ملابس شبابية صيفي بموديلات تجنن
ادم المثالي
للعريس ..طريقة تنسيق القمصان مع ربطات العنق
إزالة ترهلات ودهون البطن وأفضل وصفة
النصائح العشر قبل الخطوبة
شدّ الوجه في المنزل
معلومات عن شجرة الزيتون
النوم عند الذئاب
معلومات عن زهور الزنبق الأمازوني بالصور
تطعيم شجرة الزيتون
الثلاثاء 23 يوليو 2019, 8:32 pm
الثلاثاء 23 يوليو 2019, 8:30 pm
الثلاثاء 23 يوليو 2019, 8:30 pm
الثلاثاء 23 يوليو 2019, 8:29 pm
الثلاثاء 23 يوليو 2019, 8:28 pm
الثلاثاء 23 يوليو 2019, 8:25 pm
الثلاثاء 23 يوليو 2019, 8:24 pm
الثلاثاء 23 يوليو 2019, 8:24 pm
الثلاثاء 23 يوليو 2019, 8:24 pm
الثلاثاء 23 يوليو 2019, 8:24 pm
منصـورة
منصـورة
منصـورة
منصـورة
منصـورة
منصـورة
منصـورة
منصـورة
منصـورة
منصـورة

شاطر

الصبرُ مِلاكُ الأمر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
كاتب الموضوعرسالة
عبير الورد
عضو ذهبي
عضو ذهبي
عبير الورد

عدد المساهمات : 800
نقاطي : 1199
السٌّمعَة : 11
ععمري : 49
دولتي : مصر
الجنس : انثى
احترام قوانين المنتدى :  الصبرُ مِلاكُ الأمر 111010

 الصبرُ مِلاكُ الأمر Empty
مُساهمةموضوع: الصبرُ مِلاكُ الأمر  الصبرُ مِلاكُ الأمر Emptyالإثنين 03 ديسمبر 2018, 12:12 am

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده وعلى آله وأصحابه أجمعين.




وبعد:
















اعلَم أيها الموفَّق أن دنيانا هذه دارُ بلاءٍ وامتحان، المشقةُ فيها قاعدة، والراحةُ فيها سويعاتٌ بائدة، لقد خلقنا الإنسان في كبدٍ، الصبرُ مِلاكُ الأمر، واليأسُ والقنوطُ خسارٌ وحُبوط، فـ




? اصْبِرُوا وَصَابِرُوا وَرَابِطُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ ? [آل عمران: 200].








قد تتناهَشُك الهمومُ والغمومُ، وتُواعِدُك الأحزانُ في كثيرٍ من الأحيان،




وسبيلُك هو الصبرُ على الأمرِ، ولن تبلغَ في صبرك - مهما نالَك –




صبرَ خيرِ البشر: نوح وموسى وأيوب، ونبينا محمد عليهم أفضل الصلاة والتسليم؛ إذ جاءتهم المصائبُ مِن كلِّ جانبٍ في السنوات الطويلة، وأُوذوا فصبروا، فارتفعوا عند الله سبحانه،




? سَلَامٌ عَلَيْكُمْ بِمَا صَبَرْتُمْ فَنِعْمَ عُقْبَى الدَّارِ ? [الرعد: 24].








أيها المُبْتلى، مَن حدَّثك أن كلَّ همٍّ زائلٌ، وكلَّ كربةٍ أصابتك ستنفرج في هذه الدنيا، لم يَصْدُقْك القولَ؛ إنما قد تبلُغُ النصرَ والفرجَ في هذه الدنيا وقد يفوتُك، ولكن ثوابُ الله خيرٌ لمن آمنَ؛ فإن مصائبَ الدنيا كفاراتُ الآخرةِ ورِفْعَتُها؛ فالزَموا الصبرَ في كل الأمور، رُوينا في الصحيحين أن عائشة رضي الله عنها زوجَ النبي صلى الله عليه وآله وسلم قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «ما من مصيبة تُصيب المسلم إلا كفَّرَ اللهُ بها عنه، حتى الشوكة يُشَاكُها».








وإن المصائبَ النازلةَ على العبادِ على نوعين: عامةٌ وخاصة،




فالعامَّةُ ما يَشِيعُ أثرُها وتَعُمُّ المجتمعات،




والخاصةُ ما يَنزِلُ بالمرءِ وحدَه مِن أسقامٍ وأحزان ونحو ذلك،




والمصائبُ العامةُ أعظم وأكبر، والصبرُ فيها أكثرُ ثوابًا وأجرًا.








والمصائبُ أيضًا تأتي على العبد في دِينه، وتأتي عليه في دنياه،




وأعظمُ المصابِ مُصابُ العبدِ في دِينه الذي هو سبيلُ نجاته،




والصابرون على ما يَنالُهم في أمرِ دينهم، هم أعظمُ الصابرين




? أُولَئِكَ يُجْزَوْنَ الْغُرْفَةَ بِمَا صَبَرُوا وَيُلَقَّوْنَ فِيهَا تَحِيَّةً وَسَلَامًا ? [الفرقان: 75]،




وجاء في حديثٍ أنه صلى الله عليه وآله وسلم قال: «إن من ورائكم أيامَ الصبر، الصبرُ فيهنَّ مثلُ قَبْضٍ على الجمر، للعامل فيهنَّ مثلُ أجر خمسين رجلًا يعملون بمثل عمله».








وذلك أن الشُّبهات والشهوات تتخطفُ العبادَ من كل جانب، وتأتيهم من بين أيديهم ومن خلفهم، وعن أيمانهم وعن شمائلهم؛ فمدافعتُها فيها شدةٌ عظيمةٌ لتكاثُرِها على الناسِ،




وللصبرِ على مِثلها ألم كألَمِ القبضِ على الجمرِ،




يُوشِكُ القابضُ عليها أنْ يُفلِتَها لولا استعذابُه العذابَ والصبرَ في سبيلِ اللهِ تعالى؛




لاستيقانِه عِظمَ الثوابِ وحُسنَ المآلِ؛




جعلنا الله وإياكم من الصابرين، وإن مِن خيرِ ما يُدافِعُ به المرءُ مصائبَه:




النظرَ إلى مَن هو دونه، ومَن هو أشدُّ منه كربًا،




كما جاء معنى هذا في بعض الأحاديث.
















ومَن قرأ كتابَ اللهِ وأعطاه حقَّه في تدبُّرِ قصصِه، وجدَ فيه مِن التثبيتِ ما يربط على القلوب ويزيدُ على الكفاية؛ فاقرأ مصابَ النبيين، ومصابَ أصحابِ الأخدود، ومصابَ الذين أُخرجوا من ديارهم وأموالهم، ومصابَ الذين قُطِّعت أيديهم وأرجلهم من خلافٍ وصُلِّبُوا، ومصاب غيرهم من المؤمنين الصابرين الثابتين، واعقِلْ ما أعدَّه الله لهم ولمن سار على خطاهم




? إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُمْ بِغَيْرِ حِسَابٍ ? [الزمر: 10]،




والمرءُ لولا الصبرُ خاسرٌ دِينَه ودنياه وآخرتَه.








ومِن أبوابِ المصابرةِ أن يَستغرقَ العبدُ في تأمُّلِ إحسانِ اللهِ إليه، ويتفكرَ في النِّعمِ التي أولاه اللهُ تعالى إياها؛ فيَشكُرها حقَّ شُكرِها،




ومَن اشتغل بالشكرِ عن الالتفاتِ إلى المصائبِ، بَلغَ من درجات الكمال أعظمَ مبلغ، ولك أسوةٌ في النبيين ومَن اتَّبعهم مِن المحسنين الذين يُحيون ليلَهم صلاةً، ويَملؤون أوقاتهم عبادةً وذكرًا، فإن لذتهم بالطاعة وشكر الله تعالى أَنستهم مصائبَ الدنيا وهمومَها،




فغدَوا في جنةٍ وسطَ جحيمِ مَن حولهم من الناس.








جاء عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه أنه قال: "إن أفضلَ عَيشٍ أَدركناه بالصبر، ولو أن الصبرَ كان مِن الرجال كان كريمًا"،




وعن علي رضي الله عنه أنه قال وهو يرفع صوتَه: "أَلَا إنه لا إيمانَ لمن لا صبرَ له"؛ فاعلَموا رحمكم الله أن أفضلَ العيشِ يُدرَكُ بالصبر، وأنْ لا إيمان لمن لا صبر له"؛ [الصبر لابن أبي الدنيا].




---------------------




الالوكة
توقيع : عبير الورد




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الصبرُ مِلاكُ الأمر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
كاتب الموضوعرسالة
حميد العامري
عضو ذهبي
عضو ذهبي
حميد العامري

عدد المساهمات : 935
نقاطي : 1460
السٌّمعَة : 13
ععمري : 67
دولتي : العراق
الجنس : ذكر
احترام قوانين المنتدى :  الصبرُ مِلاكُ الأمر 111010

 الصبرُ مِلاكُ الأمر Empty
مُساهمةموضوع: رد: الصبرُ مِلاكُ الأمر  الصبرُ مِلاكُ الأمر Emptyالإثنين 03 ديسمبر 2018, 8:24 pm

تسلم أياديك
موضوع رائع
شكراً لجهودك
بارك الله بك
توقيع : حميد العامري




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://hameed.montadarabi.com/

الصبرُ مِلاكُ الأمر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
كاتب الموضوعرسالة
منصورة
فريق الاشراف

منصورة

عدد المساهمات : 785
نقاطي : 1249
السٌّمعَة : 12
ععمري : 42
دولتي : الجزائر
الجنس : انثى
احترام قوانين المنتدى :  الصبرُ مِلاكُ الأمر 111010

 الصبرُ مِلاكُ الأمر Empty
مُساهمةموضوع: رد: الصبرُ مِلاكُ الأمر  الصبرُ مِلاكُ الأمر Emptyالأحد 30 ديسمبر 2018, 11:34 pm

جزاك الله الف خيرا ....
على هذا الطرح المفيد ....
جعله الله فى ميزان اعملك ....
دمتي بحفظ الرحمن ....
توقيع : منصورة




 الصبرُ مِلاكُ الأمر 36046110

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الصبرُ مِلاكُ الأمر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى طريق التطوير :: الساحة الرئيسية | T-ALTWER :: قسم الاسلامي العام-
 الصبرُ مِلاكُ الأمر Empty

 الصبرُ مِلاكُ الأمر 88a1852c5d656c5